Jl. Kedungmundu Raya No. 18

SEMARANG, 50273

024 - 76740296

sekretariat@unimus.ac.id

رصد وتقييم منح “التعلم المتمحور حول الطالب

سيمارانج في تاريخ ٩ ديسمبر ، ٢٠١٩ كلية الرياضيات والعلوم الطبيعية  عقدت المنحة رصد وتقييم لمركز تعلم الطلاب. يحضره عميد الكلية والمحاضرون الذين قدموا خبراء من “جامعة إندونيسيا التعليمية”، والغرض من هذا النشاط هو مراقبة وتقييم نتائج منتج “برنامج المساعدة على التعلم الطلابي” الذي تم تنفيذه بواسطة المحاضرين. والطلاب. توقع هذه الأنشطة هو جعل الطلاب هدفًا للبرامج التي لها تأثير إيجابي وإنتاج المنتجات التي يمكن عرضها ونشرها.

يعد نشاط المنحة للمراقبة والتقييم جزءًا من النشاط المستمر من خلال الحصول على منح التعلم من مركز الطلاب أو التعلم المتمحور حول الطالب ، والهدف من هذا البرنامج هو تدريب المحاضرين الداعمين من خلال مراعاة المدخلات الحالية ، بحيث سيكون هناك المزيد في المستقبل أنشطة مماثلة من أجل زيادة التعلم في الكلية وفي الجامعة. البرنامج عبارة عن برنامج تم تنفيذه على مراحل منذ يوليو ٢٠١٩ ، والذي يتضمن مودود مناقشة مجموعة التركيز

ورشة عمل التعلم، ورشة عمل التعلم الإلكتروني ، ورشة عمل تحليل دور التعلم ، والتي تم تطبيقها بعد ذلك عن طريق إشراك ثلاثة برامج دراسية. نشاط المنحة هو مطلب أو مطلب منصوص عليه في الإدارة العامة للتعليم العالي بجمهورية إندونيسيا والذي لم يطلب منه في البداية إلا أربعة محاضرين مساعدين تم تعيينهم كموجهين للطلاب أو المحاضرين أنفسهم لتقديم منتج من الأنشطة  لكن كلية الرياضيات والعلوم الطبيعية بجامعة المحمدية في سيمارانج ، تمكنت من تقديم ثمانية محاضرين أكفاء من أجل إنتاج منتجات مخرجات في شكل أنظمة تعلم الفيديو حقوق الملكية الفكرية الناتجة عن الأنشطة والمقالات ودراسات الدروس على المستوى الدولي. من خلال ما تم تحقيقه وكشكل من أشكال المسؤولية عن الاضطلاع بهذه الأنشطة ، تهدف إلى زيادة قدرة المحاضر على تحسين التعلم بحيث يكون له تأثير على جودة تعلم الطلاب.

في عصر دخل عصرًا ثوريًا مثل المحاضرين والطلاب الحاليين ، ليس فقط لاستخدام ، بل أيضًا لإنشاء وتصميم منتج تعليمي يكون أكثر قدرة على تحفيز معرفة الطلاب في المواقف ونقل الأفكار والأفكار حتى يتمكن من اجعل الطلاب قادرين على التصرف ولديهم أفكار مستقلة في خلق المشكلات وحل المشكلات التي يمكن أن تنتج مخرجات أو مخرجات نظام تعليمي أكثر حداثة يمكن أن تكون مفيدة في المستقبل. بالإضافة إلى ذلك ، يجب أن يكون المحاضرون قادرين على توجيه الطلاب للاستفادة من التطورات في تكنولوجيا المعلومات كأداة يمكن استخدامها كأداة في المحاضرات ، وذلك لخلق موقف أكاديمي لا يتسم بالتحديات الروتينية التي يطرحها المحاضر.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *