Jl. Kedungmundu Raya No. 18

SEMARANG, 50273

024 - 76740296

sekretariat@unimus.ac.id

برنامج خدمة المجتمع و تعلم وتمكين الجامعة سيمارانج المحمدية إطلاق الطلاب برنامج تمكين المجتمع المحلي المشاركة

الطلاب المشاركين في الخدمات المجتمعية وبرنامج تمكين الناس

الطلاب المشاركين في الخدمات المجتمعية وبرنامج تمكين الناس

يقدم رئيس البرنامج التوجيه والمشورة للمشاركين

يقدم رئيس البرنامج التوجيه والمشورة للمشاركين

يقع في الصفحة لجامعة سيمارانج المحمدية كان رئيس الجامعة ممثلة بنائب رئيس الجامعة للأكاديمية أطلق ٣٦ طالبا لمتابعة نشاط تمكين المجتمع. هذا النشاط تمكين المجتمع التي نفذت في بلورا ريجنسي. وتجري الأنشطة بتمويل من وزارة التعليم العالي للجمهورية الإندونيسيا. رئيس البرنامج الذي هو كمحاضر في برنامج الإحصاءات يقول بالموضوع “استخدام الغذاء لرفاهية المجتمع” يعقد لمدة شهرين، الشهر الأول لاستخلاص المعلومات، والشهر الثاني هو تنفيذ البرنامج في المجتمع. المشاركون هم من دراسات تكنولوجيا الأغذية، الإحصاءات، تعليم الرياضيات، تعليم الكيمياء، الهندسة الكهربائية، والهندسة الميكانيكية. هذا الحدث أقيم بالاقتران مع موكب الصباح يحضرون نائب رئيس الجامعة الثالث و لشؤون الطلاب وعميد ورئيس القسم ورئيس وحدة التنفيذ الفني ومحاضر وموظفي التعليم يقول من نائب رئيس الجامعة الثالث. في كلمته، هنأ نائب رئيس المجال الأكاديمي الفريق، على اقتناء أموال المنح. “نأمل أن تكون أنشطة تمكين المجتمع المحلي ناجحة وتعطي جميع المشاركين برنامج التمكين لدوام دائما دورا نشطا في المجتمع، وقادرة على إعطاء حل للمشاكل التي يواجهها المجتمع، وفقا للقواعد والمعايير، ويمكن تمكين إمكانيات المجتمع”. وفي الوقت نفسه، قدم رئيس لشؤون البحوث وخدمة المجتمع من رسالة إلى المشاركين لتحقيق النجاح في أنشطة البرنامج حتى أن عمل طلاب الجامعة المحمدية سيمارانج في المجتمع يمكن أن ينظر إليه فوائد. في مناسبة أخرى، كشف من رئيس البرنامج فأن برنامج التعلم وتمكين المجتمعات المحلية هو نشاط إلزامي داخل المناهج يجمع بين الركن الثالث للتعليم العالي الإندونيسيا مع طريقة توفير التعلم والخبرة العملية للطلاب في المجتمع وتمكين الأنشطة وأيضا وسيلة لتطبيق وتطوير العلوم والتكنولوجيا، نفذت خارج الحرم الجامعي في الوقت المناسب، وآليات العمل، ومتطلبات معينة. لذلك، هذا البرنامج الموجهة لضمان الربط بين العالم الأكاديمي النظري والعالم العملي التجريبي. وبالتالي سيكون هناك تفاعل التآزر والقبول المتبادل والعطاء، والرعاية المتبادلة والحب والرعاية بين الطلاب والمجتمع”.

Comments are closed.